خطبة محفلية عن الصداقة جميلة، نقدم لكم خطبة محفلية جميلة عن الصداقة والتي تعبر عن كل معاني الصداقة التي يبحث عنها الكثير.

بسم الله الرحمن الرحيم قال الله تعالى في كتابه الكريم (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّـهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ).

حتى تستمر الحياة في سلام وأمان ومحبة يجب أن يحرص المسلم على العلاقات الجيدة والصداقة الصالحة الموجود في حياته.

هناك بعض الشروط التي تجعل الصداقة تدوم وتستمر ومنها:

– الصلاح لكلا الصديقين.

– الخلق الحسن.

– التكافؤ بين الأصدقاء.

– المعاملة الحسنة ما بين الأصدقاء.

– النشاط الدائم بحيث يكون الصديق معين لصديقه على الاجتهاد والتقدم في أمور الحياة.

– تقارب الميول ما بين الأصدقاء.

– الابتعاد عن رفقاء السوء وذلك لامتثال قول الله تعالى (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا*يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا* لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا).

الخطبة الثالثة

الصداقة هي كلمة تأتي من الصدق والأساس في الصداقة هي أن يكون الإنسان صادق مع صديقه لا يكذب عليه ويتجمل، يكون هو المرأة الصالحة لصديقه، هناك بعض الأسس التي يجب مراعاتها عند اختيار الصديق مثل:

– أن يكون الصديق متصف بالخلق وحسن التدين والسمعة الطيبة والذكر الحسن ما بين الناس.

– يجب أن يتصف الصديق بالتفكير السليم والعقل الحثين والحكمة.

– يفضل أن يكون الصديق متماثل مع صديقه في العمر وفي الوضع الاجتماعي والاقتصادي حتى لا يغار الصديق من صديقه لأي سبب من الأسباب.